الرواد والأمل يحلّقان سوياً في سماء نهائي البطولة

الرواد والأمل يحلّقان سوياً في سماء نهائي البطولة
الزيارات: 687
التعليقات: 0

أقيمت في يومي الخميس والجمعة ١٤٣٩/٧/٢٧ مباريات الدور نصف النهائي ببطولة مركز الرواد الاولى في عام ١٤٣٩هـ والتي تحت رعاية ” لجنة التنمية الاجتماعية الاهلية بشرق خليص” و “مؤسسة الصبحي لمواد البناء -أنوار الدف ” في أجواء جميلة اتسمت بالروح الرياضية العالية والمتعة الكروية وكشفت الستار عن طرفي المباراة النهائية وهما ” الرواد والأمل “.

” الرواد بثنائية يكسب التحدي ويطير للنهائي “

انتصر فريق الرواد على شقيقه فريق التحدي بهدفين مقابل هدف، بدأت المباراة بهجمات متتالية من فريق الرواد حتى أثمرت في تسجيل الهدف الاول عن طريق اللاعب سالم اللبدي في الدقيقة ٦ ، وبعد هذا الهدف تراجع مستوى فريق الرواد وارتفع معدل هجمات التحدي التي كان لها بالمرصاد حارس الرواد عبدالله الحميري حتى عجز عن التصدي لكرة مهاجم التحدي مروان البلادي الذي اعلن عن تسجيل اولى اهداف التحدي في الدقيقة ٢٨ من الشوط الاول لينتهي بعدها الشوط بهدف مقابل هدف .

في الشوط الثاني استمرت الفريقان في محاولة التسجيل وتميزت دفاعات الفريقين في التصدي للهجمات الا ان تمريرة بكر صيني لزميله احمد الحميري قد كسّرت دفاعات التحدي ليسجل اللاعب احمد الحميري الهدف الثاني لفريق الرواد في الدقيقة ٤٥ واستمرت بقية مجريات اللقاء دون اهداف رغم تعرض مدافع فريق الرواد فيصل الغانمي للطرد وكثرة محاولات التحدي التي كان وراءها نجم فريق التحدي الكابتن علي فهد البلادي وكادت ان تسجّل لولا براعة عبدالله الحميري في التصدي لها لتنتهي نتيجة اللقاء بهدفين مقابل هدف لمصلحة فريق الرواد .. *حصل على جائزة رجل المباراة اللاعب : علي فهد البلادي نجم فريق التحدي* .

” الأمل يطير للمباراة النهائية على حساب النجوم “

انتصر فريق الأمل بهدف مقابل لا شيء على حساب فريق النجوم، بدأت مجريات اللقاء وسط تخوف من الفريقين وهجمات متبادلة بين الفريقين فمن ناحية النجوم هدد علي المعبدي وعايش المعبدي مرمى فريق الامل بتسديدتين لكنها جانبت المرمى وردّ فريق الامل برأسية عايض المولد و تسديدة أحمد البشري وفي ظل هذه الخطورة اخطأت دفاعات النجوم أمام القناص أسامة البشري الذي استغل الفرصة وسجّل هدف الأمل في الدقيقة ٢٥ وانتهى الشوط الاول بهذا الهدف.

في الشوط الثاني كان من المتوقع ان يهاجم لاعبو فريق النجوم ويبذلوا كافة جهودهم من اجل تعديل النتيجة الا ان سيناريو المباراة لم يتغير فرغم تغييرات مدرب فريق النجوم الا ان اسامة البشري واحمد البشري سببا قلقاً لدفاعات النجوم التي لم تستطع إيقافهما برغم مجهودات محور الفريق الكابتن احمد حامد المعبدي والذي كان ” رمّانة ” في وسط الملعب فقطع خطوط الامل و ارسل تمريراته لمهاجمي الفريق الذين لم يستطيعوا استغلال هذه التمريرات لتنتهي نتيجة المباراة بهدف مقابل لا شيء .. حصل على جائزة رجل المباراة اللاعب : احمد حامد المعبدي نجم فريق النجوم .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>