مربال #نحكيها_لنرويها

تتوج المحلبدي والصعيدي بالمركز الاول

تتوج المحلبدي والصعيدي بالمركز الاول

السلام على الذين آمنوا أشد الإيمان أن الحُلم يومًا سيُحال حقيقة، الآملين دومًا أنّ هنالك مُتسع، الواثقين أبدًا أنّ “للحُلم بقيّة”.

تغريد: حكاية إنسان هي منافسة إثرائية عبر شبكات التواصل الإجتماعي، وتهدف إلى تحفيز الإنسان على القراءة في سير الشخصيات الناجحة، حتى تتكون لديه رؤية المستقبل بناءً على أرث التاريخ.

بشرى: تأتي المرحلة الأولى من المنافسة بكنز يحتوى على ٢٣ حكاية أبطالها من الماضي مروراً بالحاضر، متوفرة بعدة صيغ للقراءة وتنتهي هذه المرحلة بإختبار إنجاز. يلي ذلك المرحلة الثانية مع تجسيد الحكايات من خلال موهبة المتنافس وما يتمتع فيه من مهارات شخصية ضمن ثلاث مسارات فنيه: مسار المبادرات المجتمعية، المسار الفني، المسار الأدبي.

تغريد: بدأت مسيرة مجموعة مربال، عندما كنت أرسل تقارير صحفية تختص بأنشطة بعض الجهات في خليص، وفي أحد الأيام راسلتني “بشرى” تطلب الانظمام لهذه الجهة كمتطوعة، شعرت أنها تملك شغف العطاء وخشيت أن تفتر همتها مع أجواء التطوع الباردة، وأشرت عليها أن تنشأ فريق تحت قيادتها.

بشرى: رأيت أن الساحه التطوعية بخليص ينقصها روح الطاقة والحيوية، فقررت انشاء فريق للفتيات وأنطلقت مع “تغريد” في وضع اللبنة الأولى لمجموعة “مربال” التطوعية والتي تسعى لتسخير القدرات في تقديم فعاليات تسهم في تنمية الفتاة من كافة جوانب الحياة.

تغريد: بعد المرحلة الأولى من قراءة ٢٣ حكاية، تم إختيار الشخصية الملهمة (أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها) وقررنا المشاركة في المرحلة الثانية ضمن مسار المبادرات المجتمعية.

بشرى: بدأنا عمليات العصف الذهني لتوظيف قيم السيدة عائشة -رضي الله عنها- في مبادرة مجتمعية، ولأن مجموعة مربال تطوعية، خشينا أن يتم استبعاد المشاركة لأنها ليست تحت مظلة رسمية، ولكن الحمدلله تم الترحيب من قبل إدارة المنافسة، بالمشاركة والاكتفاء بالأثر الممتد فقط، واثناء فترة التخطيط للمبادرة صادفنا عقبة أخرى وهي عدم توفر المكان، هنا رأينا الأفضل تحويل المبادرة إلكترونية، لكن أراد الله لها الظهور في الميدان، حيث سخر مندوبة لجنة الدعوة والإرشاد بحي الدف “أ. آمنه العوبيدي” لطلب مشاركتنا برنامج عن الأخلاق يستهدف الصغيرات، وعلى الفور تم تقديم (فكرة المشاركة ضمن ملنافسة حكاية إنسان) صحيح أن مربال يستهدف الفتيات من عمر ١٥ سنه وما فوق، ولكن نحن نعمل على اقتناص الفرص من أجل الوصول للهدف المنشود، لهذا تم التغيير بما يتوافق مع طالبات المرحلة الابتدائية، وبفضل الله ومنته تم تنفيذ (مبادرة قيم عائش) في المدرسة الابتدائية الثانية بخليص، وبالتعاون مع عضوات فريق مربال وفتيات الدعوة: “آمنة العويبدي“، “أفنان المزروعي“، “اسماء الصبحي“، “دعاء الحربي“، “مجيدة الصبحي“، “تغريد الصعيدي“، “أنوار الصبحي“، “بشرى المحلبدي“.

تغريد: كان من أهم أهداف مبادرة قيم عائش، ارساء القيم الإسلامية وتعزيز الأخلاق الفاضلة، وذلك عن طريق تقديم أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- نموذج للقدوة الحسنة في قالب مبتكر.

بشرى: وبعد مرحلة تنفيذ مبادرة قيم عائش في الميدان، تولينا مهمة تجهيز تقرير كامل عن المبادرة التي تضمنت تفعيل قيمة الحياء والتعاون والعطاء بأساليب حديثة، وبعد ذلك تم تعبئة استمارة المشاركة ثم إرسالها إلى بريد حكاية إنسان.
للإطلاع على تفاصيل المبادرة:

 https://goo.gl/TwWSFC

تغريد: جاءت هذه الرسالة لتشد على أيدينا قائلة: أنتن لها، وستحدثن علامة فارقة في العمل التطوعي.

بشرى: عندما استلمنا (رسالة التأهيل للتصفيات النهائية) علمنا يقيناً أن الحلم مربال سيكون واقع يوماً مـّا.

تغريد: وحتى نصل إلى منصة التكريم، قمنا بمضاعفة جهدنا في تنفيذ المطلوب عمله في المرحلة الأخيرة، وفي وقت قياسي تم إضافة عدد من القيم الإسلامية وتحويل الأنشطة بصيغ عدة.

بشرى: تم تصميم لعبة إلكترونية تحاكي صفات السيدة عائشة -رضي الله عنها- تقاسمنا العمل بيننا وخلال أسبوع واحد أنجزنا المهمة. وتشرفنا بدعوة خاصة لحضور الحفل الختامي لإعلان الفائز ضمن منافسة حكاية إنسان.

تغريد: دخولنا منافسة بحجم حكاية إنسان، تضم ٣٥٠٠ مشتركـ/ـة، خلق بداخلنا شعور العطاء للرمق الأخير.

بشرى: الاحصائيات تكشف عن الجهد الخفي الذي تم بذله في سبيل إظهار منافسة حكاية إنسان بشكل لائق ومضمون قيم، استطاعوا من خلالها استقطاب ١٠ دول للمشاركة (عن بعد) في منافسة إلكترونية، لم نشهد لها مثيل.

تغريد: الأمل دفعني لحضور الحفل الختامي، كُنت مؤمنة بالفوز وفي كل الأحوال وصولنا للمرحلة الأخيرة يعتبر هو النجاح بحد ذاته. وفي لحظة تأمل لروح المكان ومدى اتساع الإبتسامات وتصاعد أنفاس الشغف وتسارع النبضات وهي ترقب إعلان أول الفائزين في مسار المبادرات الإجتماعية، وكانت المفاجأة أن تصدرت “مبادرة قيم عائش” المركز الأول، ومن المفترض هُنا أن أتوجه إلى منصة التكريم لاستلام الجائزة والشهادة، ولكن حدثت رد فعل عكسية وهي أنني اتصلت على بُشرى أزف لها خبر فوز “مربال” بعد ذلك استوعبت الموقف واتجهت لمنصة التكريم.

بشرى: كان بداخلي بصيص أمل بفوز مربال، في المقابل لم أتوقع المركز الأول ولكن لا مستحيل مع الله، واثناء الترقب لمنصة التكريم تفاجأت باتصال من “تغريد” تخبرني أن مربال حصلت المركز الأول في المبادرات المجتمعية، هنا غمرتني الفرحة وعلمت أن الكريم لم يخذلنا بعد كل ما بذلناه من جهد، أكرمنا بقطاف ثمرة النجاح.

تغريد: لدى مرِبال الكثير من الأفكار، ويقودنا الطموح لتقديم كل فريد من نوعه ومفيد.

بشرى: وحالياً نخطط لمنافسة إلكترونية، حالما تكتمل سنطرحها من خلال حسابتنا في مواقع التواصل الاجتماعي ‫⁦@Merbal_team⁩ ‬فقط ترقبوا جديدنا.

الحمدلله الذي بنعتمه تتم الصالحات، وجزيل التقدير لجمعية وميض للتنمية الأسرية الخيرية بالمنطقة الشرقية في الظهران، على كرم احتوائها للقدرات الشابة وإيمانها بما لديهم من طاقات تمد المجتمع بالحيوية وتبث فيه روح العطاء. وعظيم الإمتنان لفريق حكاية إنسان الذي قدم لنا نجوم نهتدي على أثرها للعُلا. وكل العرفان لراعي المشترك سمو المجتمع معك نسمو للقمم. وختاماً أوفر الشكر لكل من ساند مربال وآمن بما نملكه من مهارات وأتاح لنا فرصة المشاركة.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    دُعاء الحربي 👩🏼‍🌾

    الف الفففف مبروك جدًا سعيدة بفوزكم ، استمتعت بالمقال فيه كمية إلهام 👏🏻👏🏻👏🏻👏🏻

  2. ٢
    زائر

    مشاء الله من عنوانها تشد اي انسان لقرائتها ومعرفت محتواها الذي يتحدث عن ام المومنين عائشه رضى الله عنها وبالتوفيق والتقدم

  3. ١
    زائر

    ماشاء الله لا قوة إلا بالله
    وفقكم الله وسددكم
    مبارك جهد يستحق الإشادة والتكريم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>