واصل الصدارة بفارق ست نقاط عن الوصيف

الأنفاس الأخيرة تهدي الهلال فوزا مثيراً على الباطن

الأنفاس الأخيرة تهدي الهلال فوزا مثيراً على الباطن
الزيارات: 665
التعليقات: 0

نجح فريق الهلال في تحقيق فوز مثير في الدقائق الأخيرة على مضيفه فريق الباطن بثلاثة أهداف مقابل هدفين جعلته يوسع الفارق مع أقرب ملاحقيه إلى 6 نقاط، وذلك في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب نادي الباطن ضمن منافسات الجولة الـ19 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.


رفع الهلال رصيده إلى 46 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد فريق الباطن عند النقطة 18 بالمركز الثالث عشر على جدول الترتيب.


بدأت المباراة بتحفظ شديد من كلا الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية نسبية للهلال، لكن دون أي تهديد حقيقي على أي من المرميين في الدقائق العشر الأولى، لكن بعد ذلك تخلى الضيوف عن حذرهم وفرضوا أفضليتهم على مجريات اللعب؛ وهو ما ترجمه لاعبوه إلى هدف التقدم.


أول تهديد صريح في المباراة كان من الضيوف برأسية محمد كنو مستغلا عرضية من ركلة ركنية نفذها كاريلو، لكن رأسيته علت قليلاً العارضة، هذه المحاولة كانت فقط إشعاراً بموعد اقتراب الهدف للضيوف، وهو الذي جاء في الدقيقة 18.


حينما توغل حسن كاش من الرواق الأيسر قبل أن يرسل عرضية مثالية وصلت إلى الهداف الفرنسي غوميز، الذي روضها بشكل جيد قبل أن يمرر كرة على طبق من ذهب إلى البيروفي أندري كاريلو وضعته بمواجهة المرمى بعيداً عن الرقابة الدفاعية، لم يتأخر في إيداعها شباك الحارس أدريانو فاتشيني.


لم يتأخر أصحاب الضيافة في العودة لأجواء اللعب سوى 7 دقائق، عندما عكس رائد الغامدي كرة من الجهة اليمنى وصلت أمام منطقة المرمى، خطفها جونثان بينتس من أمام حسن كادش ليواجه الحارس علي الحبسي الذي تصدى لكرته بالمرة الأولى لتعود إليه من جديد ويرسلها مقصية جميلة، فاجأت الحارس والمدافع ديجينيك وهي تعانق الشباك معلنة عن هدف تعديل النتيجة.


في الشوط الثاني دخل الهلال أكثر إصراراً وعزيمة على تسجيل هدف، وهو ما ترجمه بإحكام قبضته على المباراة منذ البداية بضغط هجومي كبير وهو ما سمح للاعبيه بامتلاك الكرة أكثر والوصول لمنطقة الجزاء.


سعي فريق الهلال الجامح نحو التسجيل كاد أن يثمر عن الهدف في أكثر من مناسبة لولا براعة الحارس ورعونة اللاعبين في إهدار الفرص؛ أبرزها تسديدة كارلوس إدوارد التي عانقت الشباك الجانبية لمرمى أدريانو فاتشيني.


على عكس مجريات اللعب كاد فريق الباطن أن يخطف هدف الأسبقية عندما أخطأ علي الحبسي في التعامل مع عرضية بندر ناصر، لتسقط أمام أسامة مالك، لكن تدخل محمد البريك في اللحظة المناسبة كان كفيلاً بإنقاذ الموقف.


رد الهلال كان حاسماً بتسجيل محمد كنو هدف التقدم لفريقه بعد أن تابع كرة مرتدة من دفاع الباطن أطلقها قذيفة صاروخية بطريقة جميلة استقرت في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الباطن (72).


هذا الهدف استفز لاعبي الباطن الذين احتاجوا لبعض الوقت لكي يتقدموا نحو مناطق التهديد في الثلث الأخير من ملعب الهلال؛ من أجل إدراك التعادل الذي تحقق لهم في الدقيقة 85 حينما أطلق زياد العونلي قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء عجز علي الحبسي عن التصدي لها.


شهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء توترا من لاعبي الفريقين؛ حيث فقد بعضهم أعصابه ودخلوا في أكثر من مشادة، وزادت التدخلات العنيفة؛ مما اضطر حكم اللقاء إلى إشهار البطاقة الحمراء بوجه البرازيلي كارلوس إدواردو نتيجة تدخله العنيف على لاعب الباطن.


أبى متصدر قائمة هدافي الدوري غوميز إلا أن يسجل اسمه في قائمة المسجلين، عندما تمكن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من خطف هدف الثلاث للهلال، بعد أن استلم عرضية مميزة من محمد البريك سددها في المرة الأولى تصدى لها الحارس، قبل أن تعود إليه ويتابعها في الشباك الخالية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>