خلال تسليمه الأراضي البديلة للجاليات بمخطط الجوهرة في الجعرانة

“الفيصل”: نفخر بمشروع العشوائيات الذي يُدرس الآن بالأمم المتحدة

“الفيصل”: نفخر بمشروع العشوائيات الذي يُدرس الآن بالأمم المتحدة
الزيارات: 165
التعليقات: 0

سلّم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، بحضور نائبه الأمير بدر بن سلطان، صباح اليوم، الأراضي البديلة في مخطط الجوهرة بمنطقة الجعرانة لقاطني حي النكاسة العشوائي؛ لإيجاد حلول للجاليات بعد خروجها من الأحياء العشوائية.

وقال خالد الفيصل: في هذه اللحظة يخطر في بالي كلمة يجب أن نسجلها في هذا اليوم المبارك؛ لأن المشاريع بحد ذاتها مفيدة وعظيمة لخدمة المواطن، ولكن الابتكار والإبداع هو الوسيلة والطريقة والأسلوب الذي يتبع لتنفيذ هذه المشاريع هو الذي يستحق التكريم والتقدير.

وأضاف: أشهد شهادة لله بأن كل من أسهم في هذا المشروع إنسان مبدع؛ لأن هذا المشروع مشروع إبداعي لا يتطرق للتنمية تحت شعار بناء الإنسان وتنمية المكان فقط، وإنما تعدى ذلك إلى الإبداع في بناء الإنسان وتنمية المكان.

وأردف أمير مكة: لماذا أتحدث بهذا الكلام؟ لأن هذا المشروع وحيد من نوعه في العالم، وهذا الإنجاز سيكون نبراساً لكل تنمية، ليس في بلدكم هذا بل في مدن العالم أجمع، لماذا؟ لأن الوسيلة والطريقة والأسلوب الذي اتبع هنا هو أسلوب فريد وجميل وغير مسبوق؛ لأن المواطن والإنسان الذي يسكن في النكاسة وغيرها من المناطق العشوائية وخصوصاً القريبة من الحرم لم يكتشفوا فقط أنهم انتقلوا من أحياء تعتبر من المستوى الذي لا يليق بإنسان مكة المكرمة، وإنما بالطريقة والأسلوب الحديث الذي اتبع في هذه النقلة الحضارية الكبيرة، إذن هذا الإنسان أصبح يمتلك أرضاً، ويسهم في بناء نوعين من الأحياء، والحي الذي خرج منه يطوره بنفسه وبيده؛ لأنه يعمل في بنائه، والحي الذي يسكن فيه ويستلم أرضه اليوم، سيشارك كذلك في بناء المشروع.

وتابع: من ناحية أخرى، سوف يكتسب خبرة عملية كبيرة، بالإضافة إلى الأجرة التي سيكسبها من الشركة المطورة، بالإضافة إلى التسهيلات في القروض والإعانات الحكومية… كل هذه الأمور لم تحدث في العالم أجمع.

وقال أمير مكة: هنيئاً لكم هذا التطوير وهنيئاً لنا الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وكفانا فخراً أن مشروع العشوائيات يدرس الآن في هيئة الأمم المتحدة؛ للاستفادة منه في مشاريع العشوائيات في مدن العالم التي لم يجدوا لها حلولاً، وهنا لم نجد حلاً فقط، وإنما حلولاً إبداعية تليق بإنسان العشوائيات.

وقدّم “الفيصل” شكره لشركاء النجاح، ممثلين في الشركة المطورة والجهات المعنية، وكذلك سكان منطقة النكاسة العشوائية.

وكانت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة قد باشرت وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في فصل الخدمات عن حي النكاسة العشوائي، ومن ثم البدء في إزالة المباني عبر عدة مراحل عن طريق الشركة المطورة، والتي أنهت مرحلتين، وشرعت في البدء بالمرحلة الثالثة من ضمن 12 مرحلة مستهدفة للمشروع.

ويبلغ عدد الأراضي البديلة التي تم تعويضها لقاطني حي النكاسة العشوائي ٣٨٠ قطعة على مساحة ١٥٩.466 ألف متر.

وترتكز فكرة المشروع على أنه مشروع حضاري إنساني تنموي وعمراني وصناعي من خلال بناء قرى نموذجية مستدامة التنمية يتسق مع عظمة مكة المكرمة ومكانة المملكة العربية السعودية العالمية.

وتهدف رسالة المشروع إلى تحقيق الخدمات الاقتصادية والبيئية الصحية والسكنية والثقافية وتوفير العدالة الاجتماعية وتقديم الدعم؛ لتوفير وتسهيل البدائل المناسبة لبناء الإنسان وتنمية المكان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>