باهت وليس لك مذاق!

باهت وليس لك مذاق!
الزيارات: 719
التعليقات: 0

لكنك لم تعد تؤثر بي بالطريقة التي كنتها
شيء ما يموت ويفقدك بريقك في عيني!

إنني اعتاد ذكرك كشيءٍ عادي لا يمت لعاطفتي بصلة

أنت منفصل عني على نحو أعمق من اجراءات روتينية تأخذ حيزها في قدري

باهت وليس لك مذاق.

رائحتك التي كانت تتشعب في أنفي كرائحة الجنة تلاشت إذ طال بها البقاء مكشوفة لا يواريها قلبي عن التوهان في الفراغ الذي بيني وبينك.

كل الذي جمعناه في برقية حب تلاشى كالدخان الكثيف نحو السماء وفقد حقه في الوجود.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>