لله درك يا خطّابي

لله درك يا خطّابي
الزيارات: 238
التعليقات: 0

أنزل الله تعالى القرآن الكريم باللغة العربية التي كان العرب في الجاهلية يفخرون بها ويتحدى بعضهم بعضاً فيها من حيث الفصاحة والبلاغة والبيان ، ويتنافس شعراؤهم في جزالة الألفاظ وقوتها حتى أقاموا سوق عكاظ الشهير لعرض أشعارهم والتنافس فيما بينهم

فأنزل الله تعالى القرآن الكريم ليعجزهم جميعاً عن أن يأتوا بمثله ، ولو اجتمعوا له وبذلوا في معارضته السُبُلَ والأسباب
وقد أدرك العاقلون منهم عجزهم عن الإتيان بمثله فامتنعوا ، وانبرى سفهاؤهم لتحديه فأصبحوا أضحوكة العرب على مر العصور

ومن بينهم مسيلمة الكذاب الذي عارض القرآن الكريم بعبارات يدرك الجاهل قبل العالم سخفها وتدني مستواها ،فقد ألف مسيلمة عبارات كثيرة يدعي فيها أنه يتحدى القرآن ويأتي بمثله ،فكان يحاول جاهداً تقليد أسلوب القرآن الكريم ولكنه لم يأتِ بشيء جديد لا يعرفه الناس بل كان يتحدث عن أشياء بديهية معروفة للجميع بخلاف القرآن الكريم الذي يخبرالناس بأمور غيبية لا علم لهم بها كما في سورة القارعة التي أخبر الله تعالى فيها عن بعض أحداث يوم القيامة .

وممن تصدى لمسيلمة وغيره من الكذابين عددٌ من العلماء المتقدمين مثل الباقلاني والجرجاني والخطابي وكل عالم منهم أبدع في بيان عجز هؤلاء المعارضين (أي المتحدين) بحجج قوية دامغة .

ولكنّ الإمام الخطابي (مؤلف كتاب بيان إعجاز القرآن ) أضاف لهذه الحجج إضافة جميلة وهي نقد مسيلمة نقداً أدبياً
فقال عن قوله (ياضفدع نقي ما تنقين لا الماء تدركين ولا الشارب تمنعين )
قال :أن قول مسيلمة هنا يشبه بيت الشعر القائل
( حدارجا بدارجا سبعين فرخاً دارجاً دخلن بيتاً مظلماً شربن ماءً باردا )
وأنه لم يأت بجديد وهذا البيت من قصيدة ألفها أحد الشعراء لتكون تسليةً للأطفال يتغنون بها ويلعبون .

وأما قول مسيلمة ( الفيل ما الفيل وما أدراك ماالفيل له مشفرٌ طويل وذيلٌ قصير )
فقال عنه الخطابي أنه كقول من قال
إني وإني ثمّ إني وإنني إذا انقطع نعلي جعلتُ لها شِسعاً
أي أن السخف بلغ بمقولة مسيلمة مبلغ من إذا انقطعت نعله جعل لها رباطاً

وهذا أمر بديهيٌ لايحتاج للتأكيد والتهويل فلماذا هذا التهويل والتعظيم لأمر الفيل والصغير من الأطفال يعلم أن للفيل ذيلٌ قصير ومشفر طويل
لقد أظهر الخطابي في رسالته جمال الإعجاز اللغوي في القرآن بأسلوب جميل قوي
فلله دره ما أروع أسلوبه

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>